يمكن اجراء البحث
تحليل السلوك التطبيقي ABAتعديل السلوك

 مقدمة في تحليل السلوك التطبيقي ABA

 مقدمة

علم تحليل السلوك التطبيقي ABA يعتمد علي مبادئ التعليم و التي تم تأسيسها و العمل عليها بعد سنوات طويلة من الابحاث في مختبرات علم النفس و هو علم يعتمد علي عمل برنامج تدخل علاجي للطفل يتم تطبيقه بشكل فردي حسب امكانات الطفل و العوامل البيئية المحيطة

بالرغم من مدي انتشار مبدأ جلسات تحليل السلوك التطبيقي ABA و وضوح اهميتها الكبيرة كجزء من علاج حالات التوحد و سهولة تطبيقها من قبل الاهالي الذين خضعوا لتدريبات مكثفة في تحليل السلوك التطبيقي ABA الا ان هذا لا يلغي الدور الكبير لمجموعة الاخصائين الواجب وجودهم في دائرة التوحدي و حياته مثل الاخصائي النفسي و أخصائي العلاج الوظيفي و العلاج الطبيعي بالاضافة الي متابعة طبية حثيثة من قبل اخصائي طب اطفال و طبيب مختص لمعرفة المشاكل السمعية للطفل ان وجدت .

اريد ان اشير هنا الي نقطة هامة جدا جدا ،،

الفرق بين الجلسات العلاجية وتحليل السلوك التطبيقي

وهي الفرق الرئيسي بين الجلسات العلاجية والتي تقام من قبل طبيب أو اخصائي نفسي و في عيادته الخاصة بحيث انها تكون جلسات فردية يومية تتراوح مدتها من 45 – 60 دقيقة و بين الجلسات التي يخضع لها الطفل تحت مسمي تحليل السلوك التطبيقي ABA و التي تكون يومية مكثفة تتراوح من 3-5 ساعات يومية اي انها نظام حياتي متكامل بينما جلسات العلاج الفردية بمثابة اوقات مستقطعه مع الطفل لتعلمه .

جلسات تحليل السلوك التطبيقي ABA يمكن القيام بها في كل الاماكن التي يعيش بها الطفل و يذهب اليها مثل المدرسة ، البيت المتنزة بيت الاقارب و غيرها و يمكن ان يقوم بها اي شخص تم تدريبه عليها (مثلك أنت او اي أم لديها طفل يعاني من اضطرابات سلوكية مهما كان مسمي الاضطراب الذي يعاني منه ) اما جلسات الطبيب النفسي تكون في مكان واحد و في عيادته الخاصة او بيت الطفل و يجب ان تدار عن طريق الطبيب النفسي ذاته

النقطة الاهم في المقارنة هي نسبة نجاح جلسات الطبيب النفسي لا تتعدي ال 25% اما نسبة النجاح المرتبطة بجلسات تحليل السلوك التطبيقي ABA تصل الي 90 % و هذا الفارق في نسبة النجاح لا يقلل من اهمية جلسات الاخصائي النفسي و لكن عنصر التكثيف في التجريب و التكرار و المواظبة في جلسات ال ABAاكسبها هذا النجاح و الفرق في النتائج .

ايضا جلسات الطبيب النفسي تخضع لمبدأ التكرار الطبيmedical frequency للحالة اما جلسات تحليل السلوك التطبيقي ABA تخضع لمبدأ التكرارية Frequency Model و القائم علي المراقبة المستمرة عن كثب لسلوك الطفل و تصنيف سلوكه حسب شدة حدوثه ، لن نتطرق لمبدأ مراقبة الاعراض الطبية medical frequency و لكن سنركز علي ما يهمنا في تفسير مبدأ التكرارية القائم عليه تحليل السلوك التطبيقي .

ما هو مبدا التكرارية Frequency Model القائم عليه تحليل السلوك التطبيقي ABA؟

يقوم هذا المبدأ علي نوعين مختلفين من المشاكل السلوكية

الاول السلوكيات الزائدة Behavioral Excesses

و هي محموعة السلوكيات التي تتكرر بشكل كبير و بمعدل عالي و مثال علي ذلك نوبات الغضب و السلوك العدواني و ايئاء النفس و غيرها من سلوكيات متكررة بصفة مستمرة

الثاني المفتقدة behavioral deficits

و هي مجموعة السلوكيات التي تتكرر بنحو قليل او نادر جدا حدوثه او لا تحدث ابدا و مثال علي ذلم التواصل البصري ، التواصل الاجتماعي ، الاعتماد علي الذات ،عدم الانتباه عدم الاتزام بالتدريبات المعطاة عدم الكلام ،التدرب علي الحمام و عدم اللعب مع الاقران وعدم القدرة علي التقليد و التطور النمائي للمهارات بشكل عام .

جلسات التحليل السلوك التطبيقي هي عبارة عن تطبيق لخطة علاجية متكاملة و موضوعة بشكل خاص للطفل لتناسب قدراته و احتياجاته و تطبق من قبل الاشخاص المعنيين بشكل فردي .

وتعتبر برامج تحليل السلوك التطبيقي مرحلة مهمة جدا في علاج الطفل التوحدي و يتم استخدامها بكثر في محيط الطفل من مدرسة و بيت و يمكن تطبيقه من قبل الناس المحيطين بالطفل بعد تلقيهعم التريد .

برامج تحليل السلوك التطبيقي تستخدم مع جميع مستويات الاعاقة الذهنية سواء كان الطفل ذو ذمهارات ذهنية منخفضة او عالية ابتداء من المهارات البسيطة من تقليد و تواصل بصري الي مهارات المستوي الاعلي مثل التفريق و الطلب الكلامي و المهارات الاجتماعية

هذه مجموعة من البرامج الشائعة التي يتم العمل عليها حسب مبدأ تحليل السلوك التطبيقي ABA :-

  • التواصل البصري
  • الموائمة (اطاعة الاوامر)
  • التقليد و المحاكاة
  • السلوك اللغوي
  • التدريب علي استخدام التواليت
  • التخلص من السلوكيات الخطرة
  • التخلص من الحركات التكرارية النمطية
  • المهارات الاجتماعية
  • المهارات اللغوية
  • مهارات الاعتماد علي النفس
  • الاصغاء و الانتباه
  • الاربتاط بالعمل و المهمة المعطاه
  • المهارات الاكاديمية
  • مهارات المحادثة

يعتمد نجاح جلسات تحليل السلوك التطبيقي ABA علي عدة عوامل :

اولا :احد اسرار نجاح جلسات تحليل السلوك التطبيقي ABA هو التعامل مع الطفل علي اساس مبدأ ان الاشياء الحلوة و المحببة اليه سيصل اليها في حال قام بالسلوكيات الصحيحة او ما يقرب اليها و هذه الاشياء المحببة تسمي في علم تحليل السلوك التطبيقي ABA بالمعززات و هي انواع اما معزز شفهي بمعني الاطراء و المدح او شئ يؤكل مثل الحلويات المحببة اليه او الفواكه او معززات حسية مثل عمل المساج للطفل او الاحتضان

ثانيا : اما زيادة حدوث و تكرار سلوك جيد (مثل التواصل البصري او التقليد ..الخ) او التقليل من سلوكيات غير محببة و غير صحيحة (مثل الحركات التكرارية و السلوك العدواني ) باختصار الهدف هو بناء سلوكيات جيدة و زيادة نسبة حدوثها و التقليل من السلوكيات الغير جيدة و وضع سلوكيات بديلة عنها تعطي نفس الوظيفة

ثالثا : تعتمد و بشكل كبير علي مبدأ الاعادة و التكرار (Discrete Trial Training DTT)لتطبيق الهدف و البرنامج حتي نصل بالمهارة الي الاتقان (و ساعرض عليكم لاحقا برنامج عملي لتعليم الطفل الالوان و الاشكال و الارقام و الحروف يعتمد في جوهره علي مبدأ التكرار DTT ) و يعتمد ايضا علي مبدا تجزئة المهارة الي مهارات فرعية تؤدي في مجملها الي المهارة الاشاسية، عندما يتم تسجيل عدد مرات ناجحة لتكرار حدوث السلوك الجيد تعتبر المهارة قد اتقنت و يتم وضع مهارة جديدة بتسلسل منطقي و متوائم مغ المهارة السابقة اما المهارة التي تم اتقانها تدخل ضمن برنامج تعميم يتم من خلاله تعميم استخدام هذه المهارة او السلوك في اكثر من مكان مع اكثر من شخص .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock